samedi 29 décembre 2007

وانتهى إضراب الجوع

وانتهى إضراب الجوع

أعلن علي الجلولي ومحمد المومني مساء يوم الجمعة 28 ديسمبر 2007 وضع حد لإضراب الجوع الذي دخلا فيه مع زميلهما معز الزغلامي منذ يوم 20 نوفمبر الماضي مطالبين بالعودة للعمل بعد أن أطردتهم وزارة التربية في مستهل هذه السنة الدراسية.

أعلنا عن ذلك بعد أن انطلقت أشغال الهيئة الإدارية للتعليم الثانوي بعد ظهر نفس اليوم الجمعة وإثر مشاورات عسيرة مع المكتب التنفيذي للاتحاد.

أعلنا عن ذلك ليقع نقلهما لمستشفى مون فلوري بتونس العاصمة حيث يوجد زميلهما معز الزغلامي منذ أسبوع بسبب تعكر حالته الصحية.

أعلنا عن ذلك لينقسم النقابيون والمتابعون للاضراب بين مؤيد لقرار حل الاضراب ومعارض له.

أعلنا عن ذلك ليوضع حد لحركة انطلقت منذ 40 يوم خلقت حولها حركية دبت بين جدران مقر الاتحاد بنهج سوق اهراس ثم امتدت رويدا رويدا في كامل المنظمة النقابية ووجدان لتستقر في وجدان كل النقابيين تقريبا ولتنتشر على جميع فعاليات المجتمع المدني بل والمجتمع السياسي بأحزابه وحتى حكومته وبطبيعة الحال أجهزة بوليسها بمختلف تشكيلاتها وفرقها

أعلنا عن ذلك ليرتاحا ويريحا الكثير ممن كان يتلذذ حلاوة حركية النشاط والعمل والمؤازرة ولكن وفي نفس الوقت يتجرع مرارة عميقة جراء مشاهدة ذلك المشهد الأليم، مشهد الهزال الذي صار عليه كل من علي ومحمد ومعز والتهديدات الجدية بمخاطر صحية محدقة بهم

أعلنا عن ذلك وانتهت حلقة من المعاناة لتبدأ حلقة وحلقات أخرى سنتابعها بالتأكيد في أجواء أخرى أو ربما شبيهة بأجواء إضراب الجوع

1 commentaire:

النسر الأسود a dit…

تحية اكبار لمحمّد وعلي ومعزّ. ارجو ان يتواصل مدّ التضامن معهم في الحلقات القادمة من معركتهم العادلة

غسّان بن خليفة